التاكو المكسيكي... كيف أصبح الطبق الأغلى عالمياً؟

لتذوق الأطباق الجديدة من المطابخ العالمية متعة لا تشبه أي متعة أخرى، ويفضل البعض السفر لاستكشاف الأطباق الفريدة التي تشتهر بها بعض المناطق دون الأخرى. ولكن ما الذي يجعل الطبق المكسيكي (تاكو غراند فيلاس) الأغلى عالمياً؟

 

تشتهر المكسيك بطبق التاكو الذي يعشقه الكبار والصغار. المكان الوحيد الذي يُقدم طبق (تاكو غراند فيلاس) هو منتجع Grand Velas Los Cabos والمجهز على يد الشيف الأمهر في فندق غراند فيلاس في منطقة لوس كابوس الساحلية "خوان ليسريو"، أي أنك أمام تجربة طعم فريدة في المكان الذي ستنعم فيه بالرفاهية والاستجمام. تتألف مكوناته الفاخرة من جراد البحر ولحم كوبي بقري وكافيار بيلوغا والكمأة البيضاء وجبن بري مقدمة على تورتيلا الذرة التي تضم أوراقاً من الذهب من عيار 24 قيراطاً. ويضاف إلى هذا المزيج صلصة من خليط تشيلي موراتا الحار ومن أغلى أنواع البن في العالم. لطلب التاكو، يجب أن تكون مقيماً بالفعل في "الجناح الرئاسي" بالمنتجع. وستحتاج إلى إيداع مبلغ 12500 دولاراً للتسجيل على الطبق وطلبه. يقول الشيف واصفاً هذا الطبق: "التناغم والتوازن بين النكهات والتناسق الذي يشهده هذا الطبق يجعل منه أمراً يستحق التجربة فعلاً".

 

يبدو أن الذهب ونوع البن المضاف للصلصلة هي المكونات السرية التي سجلت هذا الطبق كأغلى طبق في العالم.

هل ستكون المكسيك وجهتك المقبلة لتجربة هذا الطبق؟

شارك المقال :